الرئيسية / كلام / اقوال دينية جميلة

اقوال دينية جميلة

هذه مجموعة رائعة من اقوال دينية جميلة نقدمها لك بشكل منوع عن الدين والتعامل مع الحياة بطرية اسلامية. تعتبر هذه الاقوال من اجمل الاقوال الدينية التي تعتبر كنصيحة ومريحة للقلب لقارئها. اليوم بأمكانك ان تجد اقوال جميلة دينية وقصيرة في نفس الوقت وايضاً معبرة ومؤثرة. يمكنك مشاركتها مع اصدقائك وكسب اجرها والتعلم منها وايضاً لتكون مميز وجميل بأسلوبك الراقي في الاختيار. انشرها عبر الواتس اب او للفيس بوك وانشر اروع كلام ديني جميل من حكم واقوال لعظماء ومشاهير الدين الاسلامي الحنيف. هذه الاقوال تتمثل في اقوال الامام الشافعي وابن تيمية واقوال اخرى جميلة جداً.

اقوال دينية جميلة :

اقوال الشافعي:

  • ما نظرت في موطأ مالك رحمه الله إلا ازددت فهما.
  • ما أوردت الحق والحجة على أحد فقبلها مني إلا هبته واعتقدت مودته ولا كابرني أحد على الحق ودفع الحجة الصحيحة إلا سقط من عيني ورفضته.
  • في كتاب الله تعالى كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون دلالة على أن أولياءه يرونه على صفته يعني في الآخرة.
  • ما نظر الناس إلى شيء هم دونه إلا بسطوا ألسنتهم فيه.
  • ما أحد إلا وله محب ومبغض، فإن كان لابد من ذلك فليكن المرء مع أهل طاعة الله عز وجل.
  •  يا ربيعة أراك تفتي الناس، فإذا جاءك رجل يسألك فلا يكن همك أن تخرجه مما وقع فيه وليكن همتك أن تتخلص مما سألك عنه.

اقوال ابن تيمية:

  • هنا قاعدة شريفة ينبغي التفطن لها وهو أن ما عاد من الذنوب بإضرار الغير في دينه ودنياه فعقوبتنا له في الدنيا أكبر وأما ما عاد من الذنوب بمضرة الانسان في نفسه فقد تكون عقوبته في الاخرة أشد وإن كنا نحن لا نعاقبه في الدنيا.
  • إن نصوص الوعيد التي في الكتاب والسنة ونصوص الائمة بالتكفير والتفسيق ونحو ذلك  يستلزم ثبوت موجبها في حق المعين إلا  إذا وجدت الشروط وانتفت الموانع لا فرق في ذلك بين الاصول والفروع.
  • إذا لم يحصل النور الصافي بأن لم يوجد إلا النور الذي ليس بصاف وإلا بقي الانسان في الظلمة فلا ينبغي أن يعيب الرجل وينهى عن نور فيه ظلمة إلا إذا حصل نور لا ظلمة فيه وإلا فكم ممن عدل عن ذلك يخرج عن النور بالكلية إذا خرج غيره عن ذلك لما رآه في طرق الناس من الظلمة.
  • من بنى الكلام في العلم الاصول والفروع على الكتاب والسنة والاثار المأثورة عن السابقين فقد أصاب طريق النبوة وكذلك من بنى الارادة والعبادة والعمل والسماع المتعلق بأصول الاعمال وفروعها من الاحوال القلبية والاعمال البدنية على الايمان والسنة والهدي الذي كان عليه محمد وأصحابه فقد أصاب طريق النبوة وهذه طريق أئمة الهدى.
  • إذا كان التكليف مشروطا بالتمكن من العلم الذي أصله العقل وبالقدرة على الفعل فنقول كل من هذين قد يزول بأسباب محظورة وبأسباب غير محظورة، فإذا أزال عقله بشرب الخمر أو البنج ونحوهما لم يزل عنه بذلك إثم بما يتركه من الواجبات ويفعله من المحرمات إذا كان السكر يقتضي ذلك بخلاف ما إذا زال بسبب غير محرم كالاغماء لمرض أو خوف أو سكر بشرب غير محرم مثل أن يجرع الخمر مكرها فإن هذا لا إثم عليه.
  • الامر والنهي الذي يسميه بعض العلماء التكليف الشرعي هو مشروط بالممكن من العلم والقدرة فلا تجب الشريعة على من لا يمكنه العلم كالمجنون والطفل ولا تجب على من يعجز كالاعمى والاعرج والمريض في الجهاد وكما لا تجب الطهارة بالماء والصلاة قائما والصوم وغير ذلك على من يعجز عنه.

اقوال اخرى :

  • أُخرج مسك من الخزائن فوضع بين يدي عمر بن عبد العزيز فأمسك أنفه مخافة أن يجد ريحه قال فقال له رجل من أصحابه يا أمير المؤمنين، ما ضرك إن وجدت ريحه قال وهل ينتفع من هذا إلا بريحه. رباح بن عبيدة
  • ما يقع من كثير من المتصوفة من تلك الأقوال والأفعال التي ظاهرها التنفير عن الدنيا والبعد عن أهلها والفرار عن زينتها مع تلك الوظائف التي يلازمونها من التخشع والانكسار والتلهب والتأسف والصراخ تارة والهدوء تارة أخرى والرياضيات والمجاهدات وملازمة أذكار يذكرون بها لم ترد في الشرع على صفات لم يأذن الله بها مع ملازمة تلك الثياب الخشنة الدرنة والقعود في تلك المساطب القذرة وما ينضم إلى ذلك من ذلك الهيام والشطح والاحوال التي لو كان فيها خير لكانت لرسول الله وأصحابه الذين هم خير القرون. الشوكاني
  • يا بني إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف المسلول يعجبك منظره، ويقبح أثره. لقمان
  • كم من مستغفر ممقوت وساكت مرحوم هذا استغفر وقلبه فاجر وهذا سكت وقلبه ذاكر. يحيى بن معاذ
  • لا  أدري ثم أتبعها فقال أتريدون أن تجعلوا ظهورنا لكم جسورا في جهنم أن تقولوا أفتانا ابن عمر بهذ. ابن عمر
  • ليس شيء أعز من شيئين درهم طيب ورجل يعمل على سنة. يونس بن عبيد
  • من علامات المبتدعة التي نبه عليها العلماء أنهم ينصبون شخصا غير النبي يدعون لطريقته ويوالون ويعادون عليها ويفرقون بذلك الأمة. الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العنقري
  • حذّر العقلاء منذ القدم ممن لم يرسخ في العلم إذا خاض في مسائله وبيانهم أن هذا الصنف يفسد دين الناس ودنياهم ومصداق ذلك واقع الناس اليوم . الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العنقري
  • الجهاد مع النبي لا يزال باقيا في الأمة بدفع كل ماعارض مابعثه الله به فاحرص على هذا الجهاد ولن تصل إليه بعد توفيق الله إلا بالعلم الشرعي. الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العنقري
  • ثلاثةٌ لا يعرفون إلا في ثلاثة مواطن لا يعرف الحليم إلا عند الغضب ولا الشجاع إلا عند الحرب ولا الاخ إلا عند الحاجة. لقمان
  • إذا سئل الرجل عما لا يعلم أن يقول الله أعلم. علي بن أبي طالب
  • من أسس بنيانه على التقوى والعلم جاءت أذكاره وأفعاله صافية ودخل عليه الورع من حيث لا يشعر. أبو عثمان المغربي
  • قال رسول الله ما بال رجال يؤذونني في العباس وإن عم الرجل صنو أبيه من آذى العباس فقد آذاني. العباس بن عبدالمطلب
  • وأقول لا حجة في أحد خالف السنة الثابتة عن رسول الله لا كائنا من كان قل عددهم أو كثر فليس لهم أن يشرعوا للناس غير ما شرعه الله بل يحملون على الخطأ وعدم العناية بأمر الشرع والتساهل في أمر الدين. الشوكاني
  • ما بلغ من بلغ عندنا بكثرة صلاة والصيام ولكن بسخاوة النفوس وسلامة الصدور والنصح للامّة. بعض السلف
  • ما أخرج الله عبدا من ذل المعاصي إلى عز التقوى إلا أغناه بالمال وأعزه بالعشيرة وآنسه بالأنيس. داود الطائي
  • الصاحب للصاحب كالرقعة للثوب إن لم تكن مثله شانته. الاوزاعي
  • ما سبقهم أبو بكر بكثرة صيام ولاصلاة ولكن بشيء وقر في صدره. بكر المزني. بكر المزني
  • قال مالك وهو ينكر كثرة الجواب للسائل يا عبد الله ما علمت فقله ودل عليه وما لم تعلم فاسكت عنه، وإياك أن تتقلد للناس قلادة سوء. عن ابن وهب
  • إني لاحب أن أصحبك إلى مكة فما يمنعني من ذلك إلا أني أخاف أن أملك أو تملني قال علي بن المديني فلما ودعته قلت يا أبا عبد الله توصيني بشيء قال نعم ألزم التقوى قلبك وانصب الاخرة أمامك. أحمد بن حنبل
  • اتّق العدوّ وكن من الصديق على حذر فإن القلوب إنما سميت قلوباً لتقلّبها. موسى بن جعفر
  • أنتم أكثر صلاة وصياما من أصحاب محمد  وهم كانوا خيرا منكم قالوا ولم قال كانوا أزهد منكم في الدنيا وأرغب في الاخرة. ابن مسعود
  • أوصيك بتقوى الله فإنك إن اتقيت الله كفاك الناس وإن اتقيت الناس لن يغنوا عنك شيئا فعليك بتقوى الله عز وجل. كتبت عائشة إلى معاوية
  • عن البراء أو غيره قال جاء رجل من الانصار بالعباس قد أَسَرَهُ فقال ليس هذا أسَرَني فقال النبي لقد آزرك اللهُ بمَلَكٍ كريم. العباس بن عبدالمطلب
  • فإن كل جزئي من جزئيات الشريعة التي قام الدليل على طلبها والتعبد بها للكل أو البعض مطلقا أو مقيدا لا بد أن يشتمل على جلب مصلحة أو مصالح عرفها من عرفها وجهلها من جهلها وكل جزئي من جزئيات الشريعة الواردة بالنهي عن أمر أو أمور بد أن يكون المنهي عنه مشتم على مفسدة أو مفاسد تندفع بالنهي عنها. الشوكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *