اقوال دينية مفيدة

سنضع لك اقوال دينية مفيدة من اقوى الاقوال في الدين وفي الحياة التي تفيد قارئها بشكل مطلوب. يمكنك الان ان تفيد ببها اصدقائك ومشاركة مقولات دينية تفيدهم عبر الواتس اب او منشورات الفيس بوك. هذه الاقوال من اقوال ابن تيمية والشافعي وكل الكتاب المشاهير والعظماء قديماً وعن كل شيء قالوه في الدين. ايضاً نحن بدورنا قمنا بتنويع اجمل اقوال دينية مفيدة جداً وبشكل قصير لاكن العبرة فيها اكبر من حجمها.

اقوال دينية مفيدة :

الان يمكنك مشاركتها لتستفيد انت بكسب النصيحة والاجر ويستفيد اصدقائك من هذه الاقوال المفيدة والدينية.

اقوال ابن تيمية:

  • القدر نؤمن به و نحتج به فمن احتج بالقدر فحجته داحضة ومن اعتذر بالقدر فعذره غير مقبول ولو كان الاحتجاج مقبولاً لقبل من إبليس وغيره من العصاة ولو كان القدر حجة للعباد لم يعذب أحد من الخلق لافي الدنيا ولا في الاخرة ولو كان القدر حجة لم تقطع يد سارق ولا قتل قاتل ولا أقيم حد على ذي جريمة ولا جوهد في سبيل الله ولا أمر بالمعروف ولا نهي عن المنكر.
  • الانسان إذا أصابته المصائب بذنوبه وخطاياه كان هو الظالم لنفسه، فإذا تاب واستغفر جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب.
  • المتبع للرسل يأمر الناس بما أمرتهم به الرسل ليكون الدين لله لا له.
  • ادّعى رجل النبوة بالكوفة فأدخل على واليها فقال ما صناعتك. قال حائك. قال نبي حائك قال فأردتَ نبياً صيرفياً  الله يعلم حيث يجعل رسالته.
  • الله سبحانه إنما خلق الخلق لعبادته ليذكروه ويشكروه ويعبدوه وأرسل الرسل وأنزل الكتب ليعبدوه وحده ويكون الدين كله لله وتكون كلمة الله هي العليا قال تعالى وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون.
  • ما يصيب الانسان إن كان يَسُرّه فهو نعمة بيّنة وإن كان يسوءه فهو نعمة لانه يُكَفّر خطاياه ويثاب عليه بالصبر ومن جهة أن فيه حكمة ورحمة لا يعلمها العبد. قال تعالى وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم.
  • الدعاء سبب يدفع البلاء فإذا كان أقوى منه دفعه وإن كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه لكن يخففه ويضعفه ولهذا أمر عند الكسوف والايات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة والعتق والله أعلم.
  • العبد عليه أن يصبر وينبغي له أن يرضى بما قدّر من المصائب ويستغفر من الذنوب والمعائب ولا يحتجّ لها بالقدر ويشكر ما قدّر الله له من النعم والمواهب فيجمع بين الشكر والصبر والاستغفار والايمان بالقدر والشرع والله أعلم.
  • الرجاء يجب أن يكون كله للرب والتوكل عليه والدعاء له فإنه إن شاء ذلك ويسّره كان وتيسر ولو لم يشأ الناس وإن لم يشأه ولم ييسره لم يكن وإن شاءه الناس.

اقوال اخرى:

  • إخواني المعوّل على القبول لا على الاجتهاد والاعتبار ببرّ القلوب لا بعمل الابدان رُبّ قائم حظّه من قيامه السهر كم من قائم محروم وكم من نائم مرحوم نام وقلبه ذاكر وهذا قام وقلبه فاجر. الحافظ ابن رجب
  • قلت لابي عبد الله يعني أحمد بن حنبل ما تقول في الخبر الواحد عن النبي لا تستعمله قال نعم، إذا صحّ الخبر ولم يخالفه أحد غيره. يوسف بن موسى
  • كيف يكون زاهدا من لاورع له. تورع عما ليس لك ثم ازهد فيما لك. يحيى بن معاذ
  • والايمان بعذاب القبر وأن هذه الامة تُفتن في قبورها وتُسأل عن الايمان والاسلام ومن ربه ومن نبيه ويأتيه منكر ونكير كيف شاء وكيف أراد والايمان به والتصديق به. الإمام أحمد
  • جاء رجل إلى جار له من الاشراف فقال له جارك فلان توفي ولا كفن له فتأمر له بكفن فقال والله الان ما عندي شيء ولكن تعاودنا بعد أيام.
    قال فنملِّحه أصلحك الله إلى أن يتيسر الكفن. المدائني
  • بلغني أن رسول الله رأى أعمار الناس قبله أو ما شاء الله من ذلك فكأنه تقاصر أعمار أمته أن لا يبلغوا من العمل الذي بلغه غيرهم في طول العمر فأعطاه الله ليلة القدر خيرا من ألف شهر. الإمام مالك
  • الصبر هو الصمت والصمت من الصبر ولا يكون المتكلم أورع من الصامت إلا رجل عالم يتكلم في موضعه ويسكت في موضعه. بشر بن الحارث
  • والايمان بالحوض وأن لرسول الله بلا حوضا يوم القيامة يرد عليه أمته عرضه مثل طوله مسيرة شهر آنيته كعدد نجوم السماء على ما صحت به الاخبار من غير وجه. الإمام أحمد
  • الخصومة تمحق الدِّين وتنبت الشحناء في صدور الرجال. محمد بن علي بن حسين
  • لا تكمل مروءة الرجل حتى يَسْلم منه عدوه كيف والان لا يسلم منه صديقه. الفضيل بن عياض
  • لولا أني أكره أن يعصى الله عز وجل لتمنيت أن لا يبقى في هذا المصر أحد إلا وقع فيّ واغتابني وأي شيء أهنأ من حسنة يجدها الرجل في صحيفته يوم القيامة ولم يعملها ولم يعلم بها. عبد الرحمن بن مهدي
  • وأن الله تعالى يكلمه العباد يوم القيامة ليس بينهم وبينه ترجمان والتصديق به. الإمام أحمد
  • كان سلمان يعمل بيده فإذا أصاب شيئا اشترى به لحما أو سمكا ثم يدعو المجذمين فيأكلون معه. سلمان الفارسي
  • كفى بك ظلما ألا تزال مخاصما وكفى بك إثما ألا تزال مماريا. عبد الله بن عباس
  • متى تكون السنة أفضل من الواجب. من المواضع التي تكون السنة فيها أفضل من الواجب بدء السلام فإن بدءه سنة ورده واجب وخيرهما من يبدأ بالسلام. العلامة العباد
  • سمعت الزهري وقد سأله رجل فقال يا أبا بكر من الزاهد. قال الذي لا يغلب الحرام صبره ولا يمنع الحلال شكره. سفيان ابن عيينة
  • وعلى العبد أن يؤمن بالقدر وليس له أن يحتج به على الله فالأيمان به هدى والاحتجاج به على الله ضلال وغي بل الايمان بالقدر يوجب أن يكون العبد صبارا شكورا صبورا على البلاء شكورا على الرخاء. سفيان ابن عيينة
  • والايمان بالميزان يوم القيامة كما جاء يوزن العبد يوم القيامة فلا يزن جناح بعوضة ويوزن أعمال العباد كما جاء في الأثر واأيمان به والتصديق به والأعراض عن من رد ذلك وترك مجادلته. الإمام أحمد
  • لا يحل لامرئ مسلم سمع من أخيه كلمة أن يظن بها سوءا وهو يجد لها في شيء من الخير مخرجا. عمر بن الخطاب
  • أيها المُفْتُون انظروا كيف تفتون لا يقل أحدكم إن الله أحل كذا وكذا وأمر به فيقول الله كذبت لم أحلله ولم آمر به ولا يقل أحدكم إن الله حرّم كذا وكذا ونهى عنه فيقول الله كذبت لم أحرّمه ولم أنْهَ عنه. ربيع بن خثيم
  • الزهد ثلاثة أصناف. فزهد فرض وزهد فضل وزهد سلامة. فالزهد الفرض الزهد في الحرام والزهد الفضل الزهد في الحلال والزهد السلامة الزهد في الشبهات. إبراهيم بن أدهم
  • رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش وقائم حظه من قيامه السهر كل قيام لا ينهى عن الفحشاء والمنكر لا يزيده صاحبه إلا بعدا وكل صيام لا يصان عن قول الزور والعمل به لا يورث صاحبه إلا مقتا وردا. الحافظ ابن رجب
  • يا أبا فراس لو رأتك صويحبات يوسف لما أكبرنك ولا قطعن أيديهن فقال وأنت يا خالد لو رأتك صاحبة موسى لما قالت يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الامين. خالد بن صفوان
  • فأما من كان معه القرآن فنام عنه بالليل ولم يعمل به بالنهار فإنه ينتصب القرآن خصما له يطالبه بحقوقه التي ضيعها. الحافظ ابن رجب
  • إذا بلغك اختلاف عن النبي فوجدت في ذلك الاختلاف أبا بكر وعمر فشد يدك به فإنه الحق وهو السنة. أيوب السختياني
  • ومن السنة اللازمة التي من ترك منها خصلة لم يقبلها ويؤمن بها لم يكن من أهلها الايمان بالقدر خيره وشره والتصديق بالاحاديث فيه والايمان بها
    لا يقال لم ولا كيف إنما هو التصديق والايمان بها. الإمام أحمد
  • استودع رجل عند إمام حلّته قارورة زنبق فجحده إياها وقام يصلي بهم شهر رمضان وقرأ قالوا وأقبلوا عليهم ماذا تفقدون  وكررها فقال الرجل قارورة زنبق. أبو العيناء
  • كل الناس أرضيته إلا حاسد نعمة فإنه لا يرضيه إلا زوالها. معاوية بن أبي سفيان
  • أول ما عصي الله به في السماء والارض الحسد والحرص ذهبوا إلى أن إبليس حسد آدم فلم يسجد له وحرص آدم على الخلود فأكل من الشجرة وحسد ابن آدم أخاه حين تقبل منه قربانه فقتله. مجمع العلماء
  • كان عبد الله بن عمر إذا سئل عن الشيء يُشْكِل عليه قال سلوا سعيد بن المسيب فإنه قد جالس الصالحين. يحيى بن سعيد
  • سئل الحسن عن قوله عز وجل ثمنا قليلاً سوره البقرة أيه 41. ما الثمن القليل قال الدنيا بحذافيرها. هارون بن زيد
  • فكم من سعة صدر وبساطة وجه ولين جانب أدخلت في دين الله أفواجا من الناس. ابن عثيمين
  • الطرق كلها مسدودة على الخلق إلا من اقتفى أثر الرسول واتبع سنته ولزم طريقته فإن طرق الخيرات كلها مفتوحة عليه. الجنيد
  • لا يكون الرجل زاهدا في الدنيا حتى لا يجزع من ذلها ولا ينافس أهلها فيها. الحسن البصري

377 مشاهدات