تعبير عن الام

نُقدم لك اليوم تعبير جميل عن الام متضمناً العناصر والأفكار متأملين أن يتناسب مع جمّيع المراحل التعليمية وذلك تسهيل عليك كتابة تعبير وتأليفه وأيضاً يتضمّنة مقدمة وبعض الاشعار وحكم ومكانة الام وخاتمة. فالام فعلاً كل المجتمع فهي الأصل في وجود الرجال وتربيتهم ليكونوا رجالاً وهي نِصفه الآخر ومساندتة في حياتة بالعمل على تقديم الخير لمجتمعها وأسرتها وخاصتاً أبنائها والعالم كله.

تعبير عن الام :

سنبدأ اولاً بالمقدمة ومن ثم كل اقسام التعبير الجميلة المناسبة للمدرسة والجامعة وفي أي مكان سيوضع فيه وايضاً لكل الفئات بنات و أولاد.

مقدمة تعببر عن الام :

  • الأم هي ذلك الطّيف الدّافئ الذي كلّما زار أيّامنا الباردة دفّأها وإن رآها موحشة آنسها وإن كانت مظلمةً أضاءها فهي النور الذي يراود كل ظلام يقتحم حياتنا ليطرده هي القلب الذي يحتفظ باسمنا بين نبضاته هي عنوان لطيف حُفِر في المدن العتيقة وبقي عبقه إلى الآن في المدن الحديثة.
    يبدء دور الام منذ بداية حياة الطفل فمنذ ان تنزل به الروح وهو جنين بعد ان يتم فى رحم امه 40 يوم تبدء الام فى الاهتمام والتعب من اجل صحة وراحة جنينها فهي تتعرض لمتاعب الحمل المختلفة تتحمل الوجع والالم بكل حب تنتظر بفارغ الصبر يوم ان ترى وليدها بين ذراعيها لتضمه فى حضنها ويصبح هو شغلها الشاغل راحتها وصحتة فرحته ووجعه والمه هي تتحمل كل ذلك بكل حب.

التعبير :

  • الأُم كلمة صغيرة مملوءة بالأمل والحب وكُل ما في القلب البشري من الرقة والحلاوة والعُذوبة وهي ينبوع الحنان والرأفة والشفقة والغفران فالذي يفقد أُمه يفقد صدراً يسند إليه رأسه ويداً تُباركه وعيناً تحرسه.
    هل تعلم ان الالم الوادة تصل الى حد الشعور بتكسير 20 عظمة فى جسم الانسان كل هذا الالم تتحمله الام ورغم ذلك بمجرد ان ترى وليدها تنسي كل الالم الحمل والولادة وتضمه اليها وتعطيه من الحب والحنان فى هذه الحظة ما يكفيه عمره من في الدنيا سوف يتحمل كل هذا الا الام.
    وهنا لا ننكر دور الاب فى المجتمع  على الاطلاق بينما نوضح مدى غظمة واهمية دور الام فى المجتمع  ولهذا فعلينا ذكر كلمات الله تعالى عز وجل عن الوالدين  قوله تعالى : وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ. سورة لقمان الايه 14.
    الأُم هي التي تُغذي أبناءها من عُصارة دمها جنيناً ومن عذب لبنها طفلاً ومن خُلاصة روحها حبيباً ومن مثلها الأعلى رجلاً وكهلاً والأُم أيضاً هي الإنسانة الوحيدة التي قد تنسى أن تدعو لنفسها في صلاتها لأنها تكون مشغولة بالدعاء لأبنائها.
    كما أن الله تعالى لم ينسَ تركيم الأم وضرورة احترامها وبرها من قبل أبنائها، حيث قال تعالى:ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً.
    كما تحدثت السنة النبوية الشريفة عن أهمية الأم فقد جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسولَ اللهِ من أحقُّ الناسِ بحُسنِ صَحابتي؟ قال: أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك.
    وهذه دلالة على أهمية طاعة الأم والإحسان إليها فمن رعانا في صغرنا؟ ومن يفرح لفرحنا ويحزن لحُزننا؟ ومن يدعو لنا في كل صلاة؟ ومن يتمنى لنا كُل خير في حياتنا ولا يتمنى أذيتنا أو إصابتنا أي مكروه؟ ومن الصديق الحقيقي في هذه الحياه؟ ألا تستحق منّا أن نرعاها في كِبرها وأن نُطيعها ونُحسن إليها؟ كم سهرت لننام؟ وكم جاعت لنشبع؟ كم شقت لنُسعد؟.
    الام رحمة من رب العالمين والأُم ماعرف قدرُها إلّا الله تعالى فقد جعل الجنة تحت أقدامها وجعل النظرة إلى وجهها عبادة وجعل رضاها من رضاه وربط حقه بحقها وربط شكره بشُكرها فأُمي نعمة أخشى من حرمانها.

اقوال الادباء في الام :

أبو القاسم الشّابي :

  • الأم تلثم طفلها وتضمه حرم سماوي الجمال مقدس تتأله الأفكار وهي جواره وتعود طاهرة  هناك الأنفس حرم الحياة  بطهرها وحنانها هل فوقه حرم أجل وأقدس بوركت يا حرم الأمومة  والصبا كم فيك تكتمل الحياة  وتقدس.

نزار قباني :

  • صباح الخير يا حلوة صباح الخير يا قديستي الحلوة مضى عامان يا أمي على الولد الذي أبحر برحلته الخرافية وخبأ في حقائبه صباح بلاده الأخضر وأنجمها وأنهرها وكل شقيقها الأحمر وخبأ في ملابسه طرابينا من النعناع والزعتر وليلكة دمشقية أنا وحدي دخان سجائري يضجر ومني مقعدي يضجر وأحزاني عصافير.. تفتش بعد عن بيدر عرفت نساء أوروبا عرفت عواطف الإسمنت والخشب عرفت حضارة التعب وطفت الهند طفت السند طفت العالم الأصفر ولم أعثر على امرأة تمشط شعري الأشقر.

حافظ ابراهيم :

  • الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق الأم روض إن تعهده الحيا بالري أورق أيما إيراق الأم أستاذ الأساتذة الألى شغلت مآثرهم مدى الآفاق.

محمود درويش :

  • أحن إلى خبز أمي وقهوة أمي ولمسة أمي وتكبر في الطفولة يوما على صدر يوم وأعشق عمري لأني إذا مت أخجل من دمع أمي خذيني إذا عدت يوما وشاحا لهدبك وغطي عظامي بعشب تعمد من طهر كعبك وشدي وثاقي بخصلة شعر بخيط يلوح في ذيل ثوبك عساني أصير إلها إلها أصير إذا ما لمست قرارة قلبك.

حكم قصيرة عن الام :

 

  • كل شيء يشترى ما عدا والأم.
  • أمي لن أسميك امرأةً سأسميك كل شيء.
  • ليس يرقى الأبناء في أمة ما لم تكن قد ترقت الأمهات.
  • ولد من دون أب نصف يتيم ولد من دون أم يتيم كامل.
  • أمي هي التي صنعتني.
  • واخضع لأمك وارضها فعقوقها إحدى الكبر.
  • إن مستقبل الطفل رهين بأمه.
  • الأم شمعة مقدّسة تضيء ليل الحياة بتواضع ورقة وفائدة.
  • الأم تصنع الأمة.
  • مهما يفعل الأب فإنه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلا إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.
  • الأمومه أعظم هِبة خَصّ الله بها النساء.
  • تضطر الأم لمعاقبة ولدها و لكن سرعان ما تأخذه بين أحضانها.
  • الأم روض إِن تعهده الحيا بالرّي أورق أيما إِيراق.
  • الرجال من صنعتهم أمهاتهم.
  • من روائع خلق الله قلب الأم.
  • وحسبها الحملُ والإِرضاع تدمنه أمران بالفضل نالا كل إِنسان.
  • الأم هي كل شئ فى هذه الحياه هى التعزيه فى الحزن الرجاء فى اليأس والقوة فى الضعف.
  • الأم لا تقول هل تريد بل تعطي.
  • الأم أستاذ الأساتذة الألى شغلت ماثرهم مدى الآفاقِ.
  • أرى أمي ما تجف دموعُها وملت سليمي مضجعي ومكاني.

 

مكانة الام في الاسلام :

  • وقد حثنا الاسلام على بر الام وخصّ لها مكانة عظيمة فبر الأم يعني إحسان عشرتها وتوقيرها وخفض الجناح لها وطاعتها في غير المعصية والتماس رضاها في كل أمر حتى الجهاد إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلا بإذنها فإن برها ضرب من الجهاد.
    وقد قال رسول الله على مكانة الأم في الإسلام قصة الرجل الذي جاء إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك فقال: هل لك من أم؟ قال: نعم قال: فالزمها فإن الجنة عند رجليها.

 

الخاتمة :

  • وفي نهاية تعبيرنا عن الام يجب ان نعلم جيداً كيف يتم معاملة الام معاملة حسنة كما امرنا الاسلام حتى لا يأتي علينا يوم نشعر فية بالندم بعد ان يكون قد فقدنا باب من ابواب الجنة فهي السند الحقيقي في الحياة ويجب أن نعطي لها قدرها وحقها كما ينبغي وبزيادة.
    فالمعاملة الطيبة لها اثمن هدية يمكن ان تقد لامك لما قد بذلته لنا وقدمتة فهي لا تنتظر المزيد احرصوا اعزائي على ودها والتجمع لديها وبرها حتى ترتاح القلوب وتطمئن لانها قد ابرتها بالشكل المطلوب.

 

1024 مشاهدات