درس عن الام

لاشك في أن كل واحد منا يحب أمه ويحب أن يُسمّعها أجمل الكلام إليك درس كامل عن الأم وروعتها يمكنك إستخدامة في المدرسة او في الاذاعة او الجامعة أو أي مكان. ففي هذا الدرس سوف نتعرف على ان الأم هي أنثى حنونة لا يجيد أحد القيام بدورها في الأسرة فهي مصدر الحب والعطاء والخير للأبناء الذين خرجوا من بطنها بعد تسعة أشهر قاسية يعقبها ألم الولادة. فلا ينكر أحد رعايتها الحثيثة ومشاعر الخوف والقلق عندما يمرض أبنائها فهي من تسهر عليهم في الليل. فلا أحد ينكر فضلها في التربية والتعليم حتى نخرج إلى الحياة بكلّ ثقة وعزيمة. لذلك هناك حقوق وواجبات يجب أن يقوم بها الأبناء نحو والدتهم. أمك ثم أمك ثم امك ثم أبوك لم يكن هذا الحديث من فراغ بل لأنها لا تقدر بثمن ولا يعوّض جهدها بجهدٍ أو مال هي التي إن طال الزمان أو قصر لن تستطيع أن توفيها كامل حقها مهما اجتهدت. إليك موضوع عن الأم وفضلها كامل وما واجبنا نحوها وبكلمات قوية المعنى تصل الى كُل قلب قارئ ومستمع .

درس عن الام :

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا الكريم ثم اما بعد.

حثنا إسلامنا على بر الأم وحبها والإحسان إليها. فقال الله تعالى في محكم كتابه العظيم : وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما. الإسراء : ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير. لقمان : ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين. الأحقاف وهنا نورد كذلك أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم في بر الوالدين منها: قلت يا رسول الله من أبر قال أمك قلت ثم من قال ثم أمك ثم أباك ثم الأقرب فالأقرب. الراوي معاوية بن حيدة القشيري خلاصة الدرجة حسن المحدث ابن عساكر المصدر معجم الشيوخ.

وقد قال ايضاً الكثير من الشعراء في إخلاص وحب وحنان الام قال الأمام الشافعي واخضع لأمك وأرضها فعقوقها إحدى الكبر. قال جميل الزهاوي ليس يرقى الأبناء في أمة ما لم تكن قد ترقت الأمهات. قال أبو العلاء المعري العيش ماض فأكرم والديك به والأم أولى بإكرام وإحسان وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه أمران بالفضل نالا كل إنسان. فالام كلمة من اجمل الكلمات على وجة الكره الارضية. كل إنسان مهما بحثت عن حب وبحثت عن الدفء والحنان فلن تجد القادر على هذا غير امك نبع الحنان.

هي مصدر الحب والحنان فهى التي تعبت وسهرت الليالى من أجل راحة أولادها ولها كل الحب والتقدير. فهي أيضا التي حملت وارضعت وسهرت من اجل راحة اولادها ومن اجل هذا اوصانا النبى محمد صلى الله عليه وسلم بحسن مصاحبتهما. وقال أيضاً تعالى : وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهمآ أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما. واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا. ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا. فقد اوصانا الله تعالى بعد الشرك ومن ثم الاحسان الى الوالدين وبرهما وربط الله تعالى طاعته بطاعة الوالدين.

فيجب علينا الوفاء لهما ويرهما وطاعتهما والاحسان اليهما ولا نقل لهما أف ولا ننهرهما. ويحتفل العالم خاص الابناء بعيد الام فى يوم الثالت والعشرين من شهر مارس كل عام احتفال يكون للام ويقدم لابناء هديه للام تعبر لها عن برك لها وساعدة الابن بوجود الام بجانبه.

فالهديه لها تاثير ايجابي و بدا الاحتفال بعيد الام عندما اهدى طفل من بلاد الغرب لامه فى هذا اليوم وكرر الهديه لها ومن ثم اصبح هذا اليوم يوما يحتفل فيه الابناء بالام. كم سهرت لننام وكم جاعت لنشبع كم شقت لنَسّعد فهي رحمة من رب العالمين والأُم ماعرف قدرُها إلّا الله تعالى فقد جعل الجنة تحت أقدامها وجعل النظرة إلى وجهها عبادة وجعل رضاها من رضاه وربط حقه بحقها وربط شكره بشُكرها فأُمي نعمة أخشى من حرمانها. أهم الواجبات التي فرضها الله تعالى على الأبناء تجاه آبائهم وأمهاتهم هو واجب الطاعة.

وهذا أهم واجب وحق للأم فلا يجوز التملص وعدم الامتثال لأوامرها وما تطلبه فهذا يسبب لها الشقاء والتعاسة وألم وحسرة في قلبها الحنون الذي احتضن ابنها. فلهذا عندما تطلب أمراً ما لا بد من الاسراع في تنفيذه لكن بشرط عدم طاعتها في المحظور أو ما يغضب الله تعالى كالشرك والكفر والعياذ بالله.

واجب الابناء تجاه الام :

للام واجبات كثيرة واجب علينا العمل بها إخترنا لك أهم هذه الواجبات اللتي تستحقّها الام فيما قدمتهُ لنا منذ صغرنا.

  • البر واطاعتها والاستماع الى حديثها بكلّ احترام وإنصات وعدم الاستهزاء بأيّ شيء تقوله وعدم تركها لوحدها في البيت من دون ونيس.
  • احترام النصيحة التي قد تقدّمها بل يجب اشعارها بأهمّيّتها وبأنّها ستنفذ بكلّ حبّ والعمل على إدخال السعادة إلى قلبها والفرح والسرور والابتعاد عن إزعاجها أو التسبّب في غضبها أو حزنها.
  • الحديث أمامها عن تميّزها وأمجادها وفضلها وطلب الرضا منها بشكل دائم.
  • العمل على خدمتها وتقديم الطعام اليها والعمل على إراحتها من العمل والمحافظة على نظافة بيتها.
  • احترام صديقاتها وأقاربها وصلتهم وخاصة بعد وفاتها.
  • إذا كانت لا تستطيع القراءة يجب قراءة القرآن أمامها وتعليمها أمور الدين وما هو مفروض عليها.
  • تقديم الهدايا لها بين الحين والآخر وتخصيص مبلغ ماليّ شهري يقدم إليها لتشتري ما تحتاجه وترغبه.
  • إخراجها من المنزل لتغيير الجو وإعلامها بأيّ تطوّرات جديدة في العالم حتى لو كانت لا تستوعب كثير من الحديث إلا أنّ هذا الحديث يزيد من ثقتها بنفسها لأنهّ لابد من التذكّر دائماً أنّها هي من علمتك قبل أن تستطيع القراءة وفهم ما يدور حولك.
  • الدعاء لها بالغفران والهداية والرحمة وطلب أعلى منازل الجنة لها سواء كانت على قيد الحياة أو متوفاة بل يجب التصدّق عنها بأي شكل كان بعد وفاتها.

1278 مشاهدات