رسائل الابن لأمه

من الرائع جداً ان يُرسل الشاب رسالة الى أمه فيها من الحُب والمدح والتعظيم الكثير ستكون ولداً صالحاً باراً بأمه وستدعوا لك وستقابل ما تُريده في حياتك. طاعة الام وبرها من أهم اسباب النجاح في الحياة وايضاً من أهم اسباب السعادة والحياة الملئية بالنصائح والحنان. كُن أنت هذا الشخص الأن وإختر رسالة من الابن الى أمه بشكل منسّق واختر الكلمات التي تليق بأمك كثيراً.

رسائل الولد لأمه :

هنا نضع لكَ الكثير من الرسائل الجميلة والتي تناسب الشاب لارسالها الى امُه شاركها الان معها او عبّر عن حبك لها مع اصدقائك فالام تستحق كل شيء جميل.

  • ومع كل فجر يوم جديد لازالت دعواتك الصادقة وصدى صوتك الطاهر يهمس في اذني بدعوات مخلصة من أم مشفقة حنون على ابنها ولازلت أستمد الرضا والتوفيق من هذه الكلمات.
  • أسأل الله أن يحفظكِ ويديمكِ لنا، وأن يساعدني في طاعتكِ والبر فيكِ وأن يقدرني على أن أوفي حقكِ ولو أنه من المستحيل أن أعيد إليكِ جزءاً من عطائك المتدفق كالنهر الجاري.
  • أمّاه أنظر إليك الآن وأنتِ تودّعين الحياة وأنا أستقبلها وتنهين العمر وأنا أبتدئه فأقف عاجزاً عن إعادة شبابك الذي سكبتِه في شبابي وإرجاع قوّتكِ التي صببتِها في قوّتي أعضائي صُنِعت من لبنكِ ولحمي نُسج من لحمكِ وخدّي غُسِل بدموعكِ ورأسي نبت بقبلاتكِ ونجاحي تم بدعائك.
  • لأنك الحب كله والهناء ولأنك كوجه الله يطل من السماء بالنور والحنان و العطاء كل ايامي لك أعياد ودعاء  أن ارد ولو مثقال ذرة لعينيك من ذك الحب والسخاء وما انتظاري الا لرضاك.
  • ﻭﺃُﻋﻠﻦ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻲ ﺍﻧﻚ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﺳﻨﺒُﻠﺔٓ ﻗﻤﺢٍ ﺧﺒﺄﺗﻬﺎ ﺍﻣﻲ ﻟﻲ ﺣﻴﻦ ﻛﻨﺖ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻟﻚ ﻭﺃﻣﻀﻲ ﺑﺤﺒﻚ ﻻﻥ ﺃﺣﺒﻚ ﺍﻛﺜﺮ.
  • ولانك الحب كله والهناء كيف أوفيك ما تستحقين من عرفان ووفاء ولو عشت عمري كله لك خادما وداعيا لك لله بالرجاء.
  • ﺃﻣﻲ : ﺃﻧﺖِ ﻋﺎﻟﻤﻲ ﻛﻠﻪ ، ﻓﻼ ﺗﺴﺘﻐﺮﺑﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺑﻜﻲ ﺑﺼﻮﺕ ﻣﺮﺗﻔﻊ ﻭﺃﺣﻄﻢ ﺃﻟﻌﺎﺑﻲ ﺃﻭ ﺃﻛﺴﺮ ﺍﻷﻭﺍﻧﻲ ﺍﻟﺜﻤﻴﻨﺔ ﻓﻘﻂ ﻟﺘﻠﺘﻔﺘﻲ ﺇﻟﻲّ.
  • يا أمي أنتِ الوحيدة في العالم التي وقفت معي يوم خذلني الأصدقاء ، وخانني الأوفياء ، وغدر بي الأصفياء  ووقفتِ معي بقلبك الحنون ، بدموعكِ الساخنة بآهاتكِ الحارة ، بزفراتكِ الملتهبة تضمين ، تقبّلين ، تضمّدين ، تواسين تعزّين ، تسلّين ، تشاركين ، تدْعين حفظك الله لي.
  • أمّي لن أسميك امرأةً سأسميك كل شيء.
  • رسالتي اليوم ليست إلى أمي التي حملتني في بطنها، ولا التي ترتبيت على يديها، ولا التي أعشق ترابها وأقبل يديها من أجل نيل رضاها.
  •  نكبر لنعرف أن الأمهات هنّ اللواتي يحببْننا مهما حدث، وأنهنّ الوحيدات مَن ينسى أننا يومًا أنزلنا دمعاتهنّ دون قصد نكبر لنعرف أننا تعيسونَ جدًا بدونهن، وأن اليوم الخالي من أمي يوم كما الأيام المكررة عاديًّا جدًا، نكبر لنعرف أنهنّ جناتٍ متحركة أمامَنا، كميّةً من النور لا تنالها العتمة، نكبر لنعرف أنهنّ الأهم، وندعو دائمًا أن تبقى أيديهنّ حولَنا وقلوبنا بجانبِ قلوبهنّ مكللةً بالأمان.
  • أمي الحبيبة اسمحي لي أن أقدم لك هذه العبارات عربون شكر، من أصدق قلب يهديك الشكر والامتنان تمجيدا لعطائك الكريم، وحنانك اللامنتهي، وحبك اللامحدود، وخوفك المستمر علينا.
  • يا أمي أنظر إليك وكلي رهبة وأنا أنظر السنوات قد أضعفت كيانكِ ، وهدّت أركانكِ فأتذكر كم من ضمةٍ لكِ وقبلة ودمعة وزفرة وخطوة  جُدتِ بها لي طائعةً راضيةً لا تطلبين عليها أجراً ولا شكوراً وإنما سخوتِ بها حبّاً وكرماً.
  • يا أمي أرى جميلك يطوّقني ، فأجلس أمامك خادماً صغيراً لا أذكر انتصاراتي ولا تفوّقي ولا إبداعي ولا موهبتي عندك لأنها من بعض عطاياكِ لي أشعرُ بمكانتي بين الناس وبمنـزلتي عند الأصدقاء وبقيمتي لدى الغير ولكن إذا جثوتُ عند أقدامكِ فأنا طفلكِ الصغير وابنكِ المدلّل فأصبح صفراً يملأني الخجل ويعتريني الوجل فألغي الألقاب وأحذف الشهرة ، وأشطب على المال ، وأنسى المدائح لأنك أم وأنا ابن ولأنك سيّدة وأنا خادم ولأنك مدرسة وأنا تلميذ ولأنكِ شجرة وأنا ثمرة ولأنكِ كل شيء في حياتي فاذني لي بتقبيل قدميكِ والفضل لكِ يوم تواضعتِ وسمحتِ لشفتيّ أن تمسح التراب عن قدميكِ ربِّ اغفرلي ولوالديّ وارحمهما كما ربّياني صغيرا.
  • انتِ حبي من قرأتِ كلماتي و ايقظتِ افراحي انتِ حبي من جففتِ دموعي و احتضنتِ جراحي انتِ حبي حورية تفوق خيالي و تعبير اشعاري انت حبي يا أمي الغالية.
  • تأكدي لو أني كتبت لك كل عبارات الشكر فلا توجد كلمة توفي حقك علينا ولو جمعت كل القبلات فينبغي أن توضع في مكان واحد فقط، وهو رأسك الجليل أنتِ فقط من يستحق أن نضرب له تعظيم سلام، وأن نقدم لك كل فروض الولاء والطاعة والاحترام.

996 مشاهدات