فضل عيد الفطر

عيد الفطر يعقُب شهر رمضان المبارك ففرحتة تكون فرحة كبيرة بانتهاء شهر الصوم، فهو إذن مرتبط بعبادة الصوم، فيوم العيد هو يوم فرح وسرور، وأفراح المؤمنين في دنياهم وأخراهم إنما هي بفضل مولاهم كما قال الله: “قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ”.
ويتميز عيد الفطر بأنه آخر يوم يمكن قبله دفع زكاة الفطر الواجبة على المسلمين. ويؤدّي المسلمون في صباح العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريبًا صلاة العيد ويلتقي المسلمون في العيد ويتبادلون التهاني و يزورون أهلهم و أقرباءهم، وهذا ما يعرف بصلة الرحم. كما يزور المسلم أصدقاءه ويستقبل أصحابه وجيرانه، ويعطفون على الفقراء.

وقد جرت العادة في كثير من البلدان الإسلامية بأن يأكل المسلمين في العيد بعض التمرات أو كعك العيد الطيب المحشو بالتمر.
فعيد الفطر يحمل من المعاني الجميلة والمحاسن العظيمة والحكم الجليلة ما لا يوجد في غيرهما من أعياد الأمم الأخرى أو الأعياد المبتدعة، وفوق ذلك يتميز كل عيد من عيدَي الإسلام بمميزات عن الآخر، تُضفي على حسنهما حسناً، وتزيد بهاءهما بهاء وجمالاً. فيعقب عيد الفطر فضائل كثيرة نقدم لك اهما.

ما فضل عيد الفطر :

  1. يتجلى في هذا العيد المبارك قيم الرحمّة والتسامح فالناس يصيرون وكأنهم جسدٌ واحد الغنيُّ يأخذ بيد الفقير والكبير بيد الصغير والقوي بيد الضعيف فعيد الفطر هو فرصة لتقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بين الناس.
  2. في عيد الفطر الجليل يَسعى الناس إلى صلة أرحامهم والإحسان إلى الفقراء فينشغلون بمثل هذه الفضائل عن رذائل الأعمال وإذا ما أخلص الإنسان النية لله كان ذلك سبباً لبعده نهائياً عن كل ما يخالف الشرع.
  3. جعل الله تعالى في هذا العبد عبادتين مهمّتين هما: صلاة العيد التي تؤدّى صبيحة اليوم الأول من أيام عيد الفطر ففيها من الاجر والاستفادة من الخطبتين إلى جانب زكاة الفطر التي يجب على المسلمين إخراجها وإعطائها لمستحقّيها قبل أداء صلاة العيد حيث تُعتبر هذه الزكاة واحدةً من الوسائل التي تُدخِل الفرحة إلى قلوب الفقراء والمساكين والمحتاجين فهي تساعدهم على قضاء احتياجاتهم، وشراء مستلزماتهم المختلفة قبل بدء الاحتفال بالعيد، الأمر الذي يُقلّل من المُنغِّصات التي تحرمهم من الاستمتاع بأوقات العيد كغيرهم إلى أقصى حدٍّ ممكن.
  4. يوم عيد الفطر يوماً للفرح والبهجة والسرور والسعادة فهو أيضاً إعلان لاستمرار مسيرة العبادة وإصلاح النفس التي ابتدأها المسلم خلال شهر رمضان المبارك.

58 مشاهدات