كيفية صلاة عيد الفطر

قد يبّحث الكثير عن كيفية أداء صلاة عيد الفطر كونها تعتبر من الصلوات التي تصلى في السنة مرة واحدة فقط، نحنُ نضع لك هنا توضيح عن كيفية الصلاة ووقتها بما قدرة العلماء وحكمها من القران الكريم والسنة، شاركها قبل حلول عيد الفطر المبارك فهناك من لا يعرفها قد تكسب من خلالها ثواب عند الله.

وقت صلاة عيد الفطر :

  • وقتها يدخل بعد ارتفاع الشمس قدر رمح وحدده العلماء بزوال حمرتها وينتهي وقتها بزوال الشمس.

كيفية صلاة عيد الفطر :

صلاة عيد الفطر ركعتان وبعدها مباشرة خطبة كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه يخرج لصلاة العيد فيبدأ بالصلاة ثم الخطبة.

وتكون صلاة العيد بدون أذان ولا إقامة حيث يقوم المصلون بالتكبير حتى تأتي موعدها ثم يقول الإمام الصلاة جامعة ومن هنا تبدأ الصلاة.

  • وتكون الركعة الأولى فى صلاة العيد تبدأ ب 7 تكبيرات دون تكبيرة الإحرام حيث يبدأ الإمام بتكبيرة الإحرام أولاً ثم يبدأ بالتكبير بعدها 7 تكبيرات ومن المستحب أن تقول بين كل تكبيرة وتكبيرة “سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”.
  • ومن السنة أن يبدأ الإمام بقراءة سورة الفاتحة ثم سورة ق أو سورة الأعلى في الركعة الأولى.
  • وفي الركعة الثانية يبدأ الإمام بالتكبير 5 مرات دون تكبيرة القيام من السجود حيث يقرأ الإمام سورة الفاتحة ثم سورة القمر أو الغاشية.
  • وبعد الإنتهاء من صلاة العيد يبدأ الإمام في خطبة العيد والتي في الغالب تتحدث عن مظاهر رمضان وفرحة العيد كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقوم في خطبة العيد بتقديم الموعظة للنساء بأن يأمرهن بالمعروف وينهاهن عن المنكر.

و قد يسر الدين على أصحاب الأشغال إمكانية الخروج لأعمالهم بعد الصلاة مباشرة و من المستحب سماع الخطبتين و الجدير بالذكر أن خروج النساء لأداء صلاة العيد سنة مؤكدة و أيضاً من السنة أن تقام صلاة العيد في الفلاه و ذلك مالم يكن هناك رياح أو أمطار.

أحكام صلاة عيد الفطر :

صلاة عيد الفطر مشروعة بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين وقد كان المشركون يتخذون أعيادا زمانية ومكانية فأبطلها الإسلام وعوض عنها ب عيد الفطر وعيد الأضحى.

  • وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لما قدم المدينة وكان لأهلها يومان يلعبون فيهما قال صلى الله عليه وسلم: “قد أبدلكم الله بهما خيرا منهما يوم النحر ويوم الفطرف” فلا تجوز الزيادة على هذين العيدين بإحداث أعياد أخرى كأعياد الموالد وغيرها لأن ذلك زيادة على ما شرعه الله وابتداع في الدين ومخالفة لسنة سيد المرسلين.
  • وسمي العيد عيدا لأنه يعود ويتكرر كل عام ولأنه يعود بالفرح والسرور ويعود الله فيه بالإحسان على عباده على إثر أدائهم لطاعته بالصيام والحج.

الدليل على مشروعية صلاة العيد الفطر :

  • قوله تعالى: “قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى” وكان النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء من بعده يداومون عليها.

37 مشاهدات